الثلاثاء، مايو 30، 2006

كس أم الوطن

تضامنا مع الكاتب الشريف الماغوط حين قال
سأخون وطني
ومع غيره من الكتاب حين أعلنوا
سأبيع وطني
وطن للبيع
فإني أصرخ بلهجة بحرانية حقيرة وبعالي الصوت لشدّة ما أهانني هذا الوطن
كس أم الوطن
هذا الوطن الذي لا تعرف تفاصيله هل هو وطن للراحة، أم موطن للفاقة والعازة، هذا الوطن الذي لا يثق بأبنائه الأصليين، ويستجلب بدو وهولة حقراء ليجنسهم ويحكّمهم فيه
هذا الوطن الذي يعتبر فيه الولاء له، ملازما للولاء للعائلة الحاكمة، وأن أي مخالفة لهذه العائلة المسيطرة على كل المراكز القيادية هي خيانة للوطن أقول له كس أمك يا وطن
هذا الوطن الذي يعيش معوجا ليرى العالم كله معوجا، أقول له كس أمك يا وطن
هذا الوطن الذي يبصره الله خالقه وخالق ناسه وحدوده ، يبصره في ضنك العيش، في ضنك الظلم، في وسط القهر، ويدعونه لكي يفرج عنهم وهم المسلمون، هم الشيعة وكأن هذا الله لا يسمع أقول له لو كان يحبك الله لأحببتك ولكن لأنه لم يحبك بدليل أنه قال "وقل ادعوني استجب لكم" وقال " إن تنصروا الله ينصركم" ولأنه لم يحقق أيا من هذين الاثنين أقول له كس أمك يا وطن
هذا الوطن الذي يتصارع رموزه الإسلامية على خيانة قاعدتهم الإسلامية ، ويتنابزون بفحش القول في مجالسهم الخاصة أقول له، كس أمك يا وطن
هذا الوطن المسمى البحرين وهو سلعة تباع وتشترى حسب الأهواء، يهدى للأجنبي من الحاكم والمحكوم ولا يستطيع إدارة شؤونه باستقلالية أقول له كس أمك يا وطن
هذا الوطن بهذه التشكيلات الحقيرة، وبهذه التمثلات البذيئة، بهؤلاء المثقفين الجبناء ، بهؤلاء العلماء العملاء، بهذه الحكومة الحرامية، بهذه التبعية الدينية والسياسية، بهذه التفرقة الطائفية، بهذه الحياة البائسة الفقيرة
بعد كل هذا ماذا بقي لك يا وطن لأدعوك وطني
بكل هذا وغيره مما لا أذكره أقولها بعالي الصوت
كس امك يا وطن

2 Comments:

At 1:56 م, Blogger Munther said...

ما احقرك يا طائفي ! ليس لدي ما اقوله لمثلك غير الى جهنم فوطننا الغالي ليس بحاجة الى امثالك !!

 
At 8:04 ص, Blogger المزاجنجي said...

عزيزي المسئلة نسبية وحسب ماترى فحب الاوطان من الايمان فحاول ان تحب شيء في وطنك يمكن تتقبله وعلى راي الشاعر المنفي اللي بيقول :
يا وطني ياللي بحبك واشتهيك كس امك لكس ام اللي يجيك وعجبي ولك تحياتي

 

إرسال تعليق

<< Home